شروط حزب “النور”: كل ما نريده من السيسي “الصلاة”

0

أعرب يحيى الصافي سعدالله، نائب رئيس لجنة العلاقات العربية بحزب “النور” السلفي عن اندهاشه من دعوى الداعية يوسف القرضاوي، رئيس “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” المصريين إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، المقررة يومي الاثنين والثلاثاء.

 

وتساءل في تصريح إلى موقع الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله”: ماذا بعد تحريم المشاركة في الانتخابات؟ هل ستستمر مصر دون رئيس هل يرغبون في تقسيم مصر؟، وتابع بانفعال” هناك مؤامرة لتقسيم مصر”.

 

وقال إنه “المفترض ألا نبالغ عند تقييم الأشخاص في مسألة البعد الديني، لأن الرئيس ليس خليفة للمسلمين كي نضع عليه شروط لا تتواجد إلا في خليفة المسلمين”.

 

ويدعم حزب “النور” الذي تأسس بعد شهور من ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، المشير عبدالفتاح السيسي، المرشح الرئاسي، ووزير الدفاع السابق، بعد أن كان من الداعمين لقرار الأخير بالإطاحة بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو.

 

وأضاف سعدالله: “حزب النور له نظرة للرئيس الديني تختلف عن جماعة الإخوان المسلمين، وهي أنه ليس إمام كما روّج الإخوان لمرسي، ولكن كل ما نريده كحد أدنى من الرئيس المقبل هو الصلاة”.

 

وتابع” من حقنا أن يكون لدينا رئيس مسلم يصلي”. ولا يعتبر ذلك خلطًا بين الانتخابات الرئاسية والدين.

 

وأردف “نحن لا نكفر السيسي مثل الإخوان المسلمين ولا نقول إنه إمام المسلمين مثلما تقول الطرق الصوفية”. “ولا أحد ينكر أن السيسي لديه نزعة من التديّن، فالإخوان المسلمون هم من قالوا ذلك وأكدوه، إنه متدين ويصلي، ولكنه تحول “لديهم إلى شيطان”، حسب سعدالله.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More