“حزب الله” يضع النجمة الإيرانية في خبر “كان”… قبلة لرئيس المهرجان تودي إلى عقوبة الجلد

0

أثارت القبلة التى طبعتها النجمة الإيرانية ليلى حاتمي على وجنة رئيس مهرجان “كان” السينمائي جيل جاكوب، القلاقل داخل المجتمع الإيراني المحافظ، وفقا لما نشر في التليجراف البريطانية.

 

وأضافت الصحيفة البريطانية بأن “حاتمي” التى اختيرت كعضو لجنة تحكيم في المهرجان العريق، قبلت رئيس المهرجان أثناء سيرها فوق سجادة المهرجان الحمراء.

 

أضافت الصحيفة بأن من قام بتحريك الدعوى ضد النجمة هي منظمة طلبة “حزب الله” المعروفة بصلتها بالحرس الثورى الإيرانى، وقد أصدرت المنظمة بيانا يدين تلك القبلة التى تتعارض مع شرائع الدين الإسلامي والتقاليد الاجتماعية للجمهورية الإيرانية الإسلامية.

 

طالبت المنظمة بتطبيق عقوبة الجلد وحدها 50 جلدة على الممثلة الإيرانية للخرق الذى قامت به ضد تقاليد مجتمعها التي تمنع القبلة بين الرجل والمرأة، إذا لم يكن بينهما زواج موثق.

 

من جانبه صرح رئيس مهرجان “كان” “جاكوب” بأن القبلة كانت ودية ومتماشية مع العادات الغربية، ولم يعن بها أى خرق لتقاليد الجمهورية الإيرانية المحافظة.

 

ونقلا عن وسائل الإعلام الإيرانية، قالت الصحيفة البريطانية بأن القبلة اعتبرت من قطاع كبير داخل الجمهورية الإسلامية كإهانة لحرمة المرأة الإيرانية، الأمر الذى يتطلب إسقاط عقوبة على “حاتمي” لتخطيها تقاليد البلد الذي تعيش به.

 

الجدير بالذكر أن النجمة الإيرانية ليلى حاتمي أدت دور البطولة فى الفيلم الحائز على جائزة الأوسكار كأفضل فيلم أجنبى عام 2012 A Separation أو طلاق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.