مقتل 328 إعلاميا بنيران نظام الأسد منذ بدء الثورة

0

 قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان: إن النظام الأسدي قتل ما لا يقل عن 328 إعلاميًّا ما بين مصور وصحافي ومواطن صحافي وناشط إعلامي من بينهم 12 إعلاميًّا أجنبيًّا.

جاء ذلك في تقرير أعدته الشبكة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الإعلام، استعرض أبرز الانتهاكات بحق الإعلاميين، في ظل الأزمة السورية منذ بدايتها وحتى نهاية شهر نيسان 2014.

وأضافت أن النظام اعتقل ما لا يقل عن 848 إعلاميًّا، وقد تعرضوا للتعذيب بشكل قاسٍ وقتل منهم 19 إعلاميًّا بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز النظامية أو غير النظامية، وآخرهم الصحافي العامل في قناة فلسطين بلال أحمد بلال.

وِأشارت إلى أن شهر نيسان/ إبريل الماضي شهد “مقتل 19 إعلاميًّا و14 ما بين خطف واعتقال وإصابة 15 ومداهمة وتدمير 4 مراكز”، وأن قوات النظام “قتلت 16 إعلاميًّا – بينهم 3 إعلاميين عذبوا حتى الموت وإعلامي دون سن الـ18 سنة – فيما قتل 3 إعلاميين بيد المعارضة المسلحة”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.