تفاصيل الحلقة الممنوعة لباسم يوسف: سخر من (الجزيرة) ومن القنوات المصرية التي تنتقدها وغياب المهنية من الإعلام المصري

0

نشرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، التفاصيل الكاملة للحلقة الممنوعة من برنامج “البرنامج” للإعلامي

وقالت الصحيفة في تقرير لها، عقب قرار “سي بي سي”  إيقاف البرنامج المذاع على شاشتها، بدعوى عدم الالتزام بسياستها التحريرية، “إن القناة التي أوقفت البرنامج بحجة أنه يحتوي على إيحاءات جنسية عرضت مسلسل «حكاية حياة» للممثلة غادة عبد الرازق في رمضان الماضي، وكان مليئًا بالإيحاءات. 

وقال باسم، إنّ القناة التي منعت عرض المسلسلات التركية بسبب الموقف التركي المعادي لما جرى في «30 يونيه»، عادت وقررت بث تلك المسلسلات رغم أنّ تركيا نفسها لم تغيّر موقفها، متسائلًا عن موقف «سي بي سي» من «الثوابت الوطنية» التي تدّعي بأنّ باسم قد تجرأ عليها بينما القناة نفسها لم تستمر في مقاطعة الدراما التركية طويلًا. 

إلى جانب ما سبق، شهدت الحلقة تركيز باسم يوسف على غياب المهنية في الإعلام المصري والعربي، ورصد العديد من التصريحات غير المنطقية التي يرددها صحفيون كمصطفى بكري، وأحمد موسى، ومحمد الغيطي حول شراهة الرئيس المعزول نحو الطعام متسائلًا ــ أي باسم ـــــ عن مدى مصداقية هذا الكلام، والأهم مدى إفادة الجمهور منه. 

وخصّص باسم، الفقرة الثانية بعيد الميلاد الـ 17 لقناة «الجزيرة»، ورصد فريق الإعداد الكثير من الأخطاء والمغالطات المقصودة التي وقعت فيها القناة القطرية، مع انتقاد مواز للقنوات المصرية التي تحرص على نقد «الجزيرة»، بينما ظهرها مكشوف هي الأخرى مهنيًا. 

وكال يوسف النكات للضيوف المصريين على «الجزيرة» بسبب طبيعة تصريحاتهم خصوصًا محمد الجوادي المتخصص في تاريخ مصر الحديث. 

وفي الفقرة الثالثة التي لم تشهد وجود ضيف، قال باسم يوسف للجمهور بجدية واضحة إنّه مستعد لوقف البرنامج إذا قيل له إنّ حلقاته «تهدّد الأمن القومي لمصر»، لكنّه لا يعتقد أنّ مصر بهذا الضعف حتى يهددها برنامج ساخر، مؤكدًا أنه لا يصنع برنامجه حتى يهاجم أحدًا لصالح أحد، ويشفي غليل طرف ضد الطرف المعارض له، لكنه يقدم وجهة نظره إزاء ما يحدث على أرض مصر من خلال السخرية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.