فيديو ذبح الجرحى السوريين على يد حزب الله.. أقام الدنيا ولم يقعدها

0

يثير شريط فيديو نشره ناشطون سوريون ضجة على مواقع التواصل الاجتماعى على الإنترنت، إذ يظهر، بحسب قولهم، عناصر من وهم يطلقون النار على جرحى لم تعرف هويتهم، بقصد تصفيتهم.

 

ولا يمكن التحقق من صحة الفيديو، ولا من هوية المسلحين الذين يظهرون فيه، وهم يرتدون ملابس القتال المرقطة، ويظهر على بعضها الشارة الصفراء التى يضعها إجمالا مقاتلو حزب الله، ويتكلمون بلهجة لبنانية.

 

ويظهر فى الشريط “وهو ذو نوعية سيئة جدا”، المسلحون وهم يسحبون جريحا وقد غطى الدم عنقه وقسما كبيرا من قميصه الأبيض، من مؤخرة سيارة ويجرونه أرضا. 

 

 

ثم يسحبون آخر، بينما بدا على الأرض قربهما شخصان ميتان على الأرجح ومغطيان بدمائهما أيضا. 

 

 

وأطلق المسلحون من رشاشاتهم النار على الجرحى بطلقات أوتوماتيكية متتالية.

 

وتسمع أصوات متداخلة فى الشريط، ويمكن تبين اسمين: “يحيى” و”على” تتم المناداة عليهما. 

 

 

 

وفى آخر الشريط، يتدخل أحد المسلحين ويقول للآخرين “لحظة، لحظة، نحن نؤدى تكليفنا، ولا ننتقم لأنفسنا”. 

 

 

فيصرخ الآخرون “فى سبيل الله، فى سبيل الله”.

 

ورغم الانتقادات التى يتعرض لها حزب الله من خصومه فى لبنان، إلا أن وسائل الإعلام اللبنانية لم تتطرق إلا بخفر للموضوع، ربما لصعوبة التحقق من صحة الشريط، أو لتجنب تأجيج جديد للتوتر القائم فى لبنان منذ بداية النزاع السورى، والذى تفجر فى أحيان كثيرة حوادث أمنية هنا وهناك. 

 

 

وكذلك يلتزم السياسيون المناهضون للحزب، وللنظام السورى الصمت حتى الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.