اختيار اللبناني غربال غريب كأبرع جراح للقلب في فرنسا

0

تم اختيار جراح القلب اللبناني الدكتور غبريال غريب (56 عاما، مواليد الرميل – بيروت)، كأبرع جراح، من أصل 200 ألف طبيب في فرنسا، بعد تحقيق اجرته مجلة “كابيتال” في عددها الصادر في شهر تشرين الأول 2013.

 

واستغرق هذا التحقيق العلمي مدة عام، تم خلاله استطلاع ذوي الإختصاص وعددهم 150 بينهم حوالى 100 طبيب، حول مهارات القطاع الطبي في فرنسا.

 

وفي المرحلة الأولى، جرى اختيار 900 من اصل 200 ألف. ثم تمت عملية تصفية في المرحلة الثانية وأبقي على 150 طبيبا، وكان الأبرز من بينهم اللبناني غبريال غريب.

 

ولم تكن الدراسات والأبحاث وحدها الحاسمة كمقياس للاختيار، بل تم استخدام التقنية المتطورة في كل الإختصاصات أيضا.

 

وما يميز هذا التحقيق العلمي أنه جرى لمعرفة من هو أبرع الأطباء والجراحين والاختصاصيين وليس إسم المستشفيات ومستواها المهني في فرنسا كما درجت العادة. وتبين أن ثلثي هؤلاء الأطباء اللامعين لا يعملون في باريس، ونصفهم لا يمارس مهنته في المستشفيات الجامعية الرسمية بل في القطاع الخاص. واللافت أن ثلث هؤلاء الأطباء هم دكاترة وليسوا بدرجة بروفسور، لكنهم أثبتوا جدارتهم على رغم أنهم لا يعملون في حقل الأبحاث.

 

وتميز الدكتور غريب بأنه يحول مسار الشريان التاجي (أي يزرع شرايين القلب) من دون الحاجة إلى إجراء عملية التنويم الاصطناعي، بينما البروفسور الذي إحتل المرتبة الثانية باتريك نتاف، يجري العملية بواسطة التنويم، وهي شائعة في كل أنحاء العالم.

 

وكان الدكتور غريب أول جراح يجري هذا النوع المتطور من العمليات في الجزائر في تموز من عام 2003، وافتتح عيادة “الأوازيس” (الواحة) في برداي. كما مارس هذا النوع من الجراحة في العديد من المدن الأميركية والأوروبية. 

 

 

يذكر أن الدكتور غريب استقر في بوردو عام 1975 وتلقى علومه الطبية هناك ونال شهادته عام 1982، وبعدها إنتقل إلى أقسام الجراحة العامة في العديد من المستشفيات الرسمية في باريس وسواها من المدن الفرنسية ثم تخصص في جراحة القلب، وانتقل منذ سنوات إلى القطاع الطبي الخاص، وفتح عيادته الخاصة في بارلي ـ 2 في مدينة لوشينيه القريبة من فرساي. وهو متزوج ولديه ثلاثة أولاد، والده انطوان ووالدته نزهة وأخوته الزميل سعيد وبيار وميراي.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.