الجوع يتراجع عالمياً.. فقط 842 مليون شخص لا يجدون قوت يومهم!

0
يواصل تراجعه في معظم أرجاء العالم، إلا أن إفريقيا ما زالت تعاني من أوضاع سيئة في هذا المجال، إذ إن خمس سكانها يعانون من ، حسب ما أعلنته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو".
ووفقاً لهذا التقرير الذي يتناول الأمن الغذائي في العالم في العام 2013، والذي قدم اليوم الثلاثاء في روما، فإن 842 مليون شخص، أي ما يشكل 12% من مجموع سكان العالم، عانوا من الجوع المزمن بين عامي 2011 و2013، في مقابل 868 مليوناً بين العامين 2010 و2012. ونسبة الـ12% تعني أن شخصاً من كل 8 في العالم يعاني من الجوع.
في المقابل، حققت "معظم دول آسيا تقدماً مهماً في مكافحة الجوع وتقليص عدد الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية، لا سيما في جنوب شرق آسيا"، حيث انخفضت معدلات سوء التغذية من 31% إلى 10.7% في غضون 20 عاماً.
ويتركز وجود 60% من الأشخاص المعانين من سوء تغذية في جنوب آسيا (295 مليوناً) ودول إفريقيا جنوب الصحراء (233 مليوناً)، لكن هذه المناطق نفسها شهدت انخفاضاً في أعداد من يعانون سوء التغذية من 32.7% إلى 24.8% في العقدين الأخيرين.
وقالت منظمة "فاو" في التقرير إن آسيا في مجملها "لم تعد بعيدة عن بلوغ" الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة، والقاضية بتخفيض نسبة الجوع إلى النصف بحلول العام 2015.
وأشارت المنظمة إلى إمكانية أن تحقق الدول النامية هذا الهدف بالكامل، شرط "بذل جهود إضافية لتقليص الجوع"، عن طريق شبكات أمان أفضل، ومزيد من الاستثمارات في مجال الزراعة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.