مسلحو النصرة يفكّكون تمثال السيدة العذراء في معلولا والنظام يعرض مكافأة مالية لمن يسلّم ‘إرهابياً’ غير سوري

0
قال مصدر محلي الجمعة، إن مسلّحي جبهة يقومون بتفكيك تمثال السيّدة العذراء الشهير في بلدة معلولا شمال العاصمة السورية دمشق.
 
وقال المصدر في بلدة معلولا الأثرية ذات الأغلبية المسيحية شمال دمشق، ليونايتد برس إنترناشونال، إن مسلّحي جبهة النصرة الذين دخلوا البلدة الحميس، “يقومون الآن بتفكيك تمثال السيّدة العذراء الشهير على قمة التلة في معلولا”.
 
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن “مسلّحي جبهة النصرة يدخلون الى بيوت المسيحيين في البلدة ويطالبونهم بإشهار إسلامهم أو الرحيل عن البلدة أو تنفيذ العقوبات التي يرونها مناسبة في حقهم”.
 
وكان مسلّحون من اقتحموا بلدة معلولا الأثرية ذات الأغلبية المسيحية والواقعة شمال دمشق الخميس، وتدور اشتباكات بينهم وبين الجيش السوري الذي يحاول إخراجهم من البلدة.
 
ومن جهة أخرى، أعلنت السلطات السورية الجمعة، عن تخصيص مكافأة مالية بقيمة 500 ألف ليرة سورية لمن يسلّم “إرهابياً” غير سوري.
 
وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن جهات المختصة أعلنت عن مكافأة مالية قدرها 500 ألف ليرة سورية (نحو أربعة آلاف دولار) لكل من يقوم بتسليم أحد “الإرهابيين” من غير السوريين، و200 ألف ليرة سورية لكل من يبلغ عن تواجدهم أو يساعد بالقبض عليهم.
 
وأشار الإعلان الى أن أسماء الأشخاص الذين يقومون بالتبليغ تبقى سرية ولن يعلن عنها، وسيتم تأمين الحماية اللازمة لهم وتسوية أوضاعهم في حال كانوا من السوريين المطلوبين والمتورطين في الأحداث الأخيرة.
 
وكانت السلطات السورية قالت إن جهاديين أجانب يشاركون في القتال مع الجماعات الإسلامية في سوريا.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.