الغزل الإيراني لليهود في أوجه!

0
بعد التغريدة التي هنأ فيها الرئيس الإيراني حسن ، بطريقة غير مسبوقة، في عيد رأس السنة اليهودية، اكد وزير الخارجية الايراني اليوم الجمعة ان ايران تدين "مجزرة النازيين ضد اليهود" خلال الحرب العالمية الثانية، بعدما شكك الرئيس السابق محمود احمدي نجاد لسنوات في حقيقة المحرقة.
وقال ظريف على صفحته على فيسبوك حيث نشر نص مقابلة اجراه مع موقع تسنيم الالكتروني "ندين مجزرة النازيين ضد اليهود وندين مجزرة الصهاينة ضد الفلسطينيين".
وردا على سؤال عما اذا كان عبر لليهود عن تهانيه بالسنة الجديدة وتبادل حديثا عن الهولوكوست على حسابه على تويتر "اجبت على سؤال من شخص تبين انه ابنة الرئيسة السابقة لمجلس النواب الاميركي" نانسي بيلوسي.
وعبر الوزير الايراني على حسابه على تويتر الذي تم تفعيله مؤخرا عن تهانيه بالسنة العبرية الجديدة. وكتب "هابي روش هاشانا".
وردت كريستين بيلوسي "شكرا. السنة الجديدة ستكون افضل اذا توقفتهم عن انكار الهولوكوست من قبل ايران".
واجاب ظريف ان "ايران لم تنكر يوما الهولوكوست. الرجل الذي اعتبر انه ينكر ذلك رحل الآن. كل عام وانتم بخير".
وكان الرئيس الايراني السابق محمود احمدي نجاد شكك في حقيقة محرقة اليهود في السنوات الاخيرة واعلن عدة مرات عن زوال اسرائيل قريبا مما اثار غضب الاسرة الدولية.
واكد ظريف ايضا "نتمنى عاما سعيدا لمواطنينا المسيحيين كل سنة ولدينا اقلية يهودية يمثلها نائب في البرلمان".
واضاف "ليس لدينا شىء ضد اليهود واليهودية لكننا لا نسمح للصهاينة بان يقدموا ايران على انها معادية للسامية ويواصلوا حربهم الاعلامية ليستمروا في قمع الشعب الفلسطيني (…) وجعل الناس ينسون جريمتهم".
ولا تعترف ايران باسرائيل.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.