قيادي إسلامي: منح الإمارات امتياز قناة السويس يخدم “إسرائيل”

0

انتقد قيادي إسلامي منح الحكومة التي عينها الجيش في مصر امتياز مشروع قناة السويس للإمارات. وقال د.حسن البرنس القيادي بحزب الحرية والعدالة عبر "فيس بوك": "مشروع تنمية محور قناة السويس (الذي هو مكون أساسي في برنامج د.مرسي للتنمية الاقتصادية) تم فجأة الإعلان في الإمارات عن شكر لرئيس الاتقلاب المؤقت لمساندته الإمارات في الحصول على حق إمتياز أراضي المشروع". أضاف البرنس أن هذا الأمر يثير عدة تساؤلات خطيرة : 1- ألم يتم السخرية في كل وسائل الإعلام من د.مرسي من هذا المشروع بواسطة المعارضة السياسية التي تقاسمت الدولة مع الحزب الوطني بعد الانقلاب.!!!! 2- قانون المناقصات الذي يحكم حق الإمتياز لترسية أي مشروع تحتاج خطواته إلى نحو 40 يوما (الانقلاب منذ 33 يوما فقط ) ويتطلب إعلانا في وسائل متعددة من الإعلام ليتقدم كل من يرغب في داخل البلاد أو خارجها بعد شرائه كراسة الشروط، وأين هي هذه الكراسة، وما اسم بيت الخبرة الذي قام بإعدادها إن إعدادها يحتاج شهورا؟ 3-هل تمت منافسة دولية على هذا العرض حتى تحصل مصر على أفضل العروض وإذا لم تتم المنافسة فهذه مخالفة للقانون صريحة تهدر أموال المصريين؟ 4-الإمارات هي أكثر الدول تضررا من نجاح هذا المشروع لأنه منافس قوي لصناعات الترانزيت والتجميع التي تدر لدبي أرباحا طائلة فمن مصلحة الإمارات أن نحصل على الأرض ثم تتباطأ في التنفيذ وهنا يخدم قادة الإمارات أسيادهم في إسرائيل .. حيث تحتاج إسرائيل إلى عام ونصف لتنفيذ مشروع منافس في إيلات؟ 5-هل هذا كان ثمن صفقة تمويل الإمارات للانقلاب الدموي ؟ وقال البرنس في نهاية كلمته .. إن شعب مصر لن يعترف بأي تعاقدات أو اتفاقيات تعقدها حكومة الانقلاب الغير شرعية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.