المستشار الثقافي لمحمد بن زايد يحرض على قتل وسحل وصلب كل من ينتمي للإخوان المسلمين

0
وطن (خاص) المشكلة في دعم الإمارات أو لنقل تآمرها للانقلاب على الرئيس مرسي ان من يفضح سلوكهم هم بأنفسهم.
وقد صدق الدكتور الكويتي المفكر عبد الله النفيسي حين قال عن ابناء الشيخ الراحل زايد متهمكا (العيال كبرت).
فها هو المستشار الثقافي لولي عهد الإمارات محمد خلف المزروعي ينشر تغريدة وكأنه يخوض حربا للقضاء على الصهاينة تقول: (والله عندما اسمع عن قتل اخونجي أكون أسعد خلق الله. اللهم لا تتوفاهم إلا مقتولين مسحولين مصلوبين).
هذه التغريدة أثارت حتى معارضي الإخوان لأنها تعتبر تحريض علني للقتل والسحل والصلب أيضا صادرة من مستشار ثقافي لولي عهد الإمارات. وأي ثقافة!!.
الناشطون في المواقع الاجتماعية اعتبروا ان هذه التغريدة تعبر عن موقف الدولة الرسمي تجاه جماعة الإخوان ومحاولاتهم الحثيثة خلق انقسامات واشعال حرب أهلية في العديد من الدول العربية.
يذكر أن الإمارات لها دور ضليع في الانقلاب العسكري في مصر كما أشارت العديد من الصحف الأجنبية وبدا واضحا من المليارات التي تدفقت على مصر. وذكرت تقرير أنها كانت بصدد تمويل السد الأثيوبي قبل خلع مرسي.
وذكرت صحيفة هآرتس أن رئيس الموساد زار الإمارات والتقى بمسؤوليها قبل وقوع الانقلاب بثلاثة أيام.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.