سيناء ساحة حرب بضوء إسرائيلي

0
أفردت العديد من الصحف الصادرة في مختلف أنحاء العالم الجمعة، مساحات واسعة لمتابعة التطورات الساخنة في المنطقة، وفي مقدمتها الملف المصري، حيث أبرزت تزايد هجمات العناصر المسلحة في سيناء، بالإضافة إلى قضية "هروب" الرئيس المعزول، محمد مرسي، من السجن.
وأبرزت صحيفة "نيويورك تايمز" عنواناً يقول: مصر تعيد التحقيق في قضية هروب مرسي من السجن في 2011.. وكتبت الصحيفة الأمريكية:
أعادت الحكومة الانتقالية الجديدة في مصر الخميس، إحياء قضية قديمة ضد الرئيس المعزول محمد مرسي، وأعضاء آخرين في جماعة الإخوان المسلمين، تتعلق بهروبهم من السجن الذي كانوا محتجزين فيه، أثناء أحداث ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، التي أطاحت بنظام سلفه، الرئيس الأسبق حسني مبارك.
وتمت إحالة ملف القضية من محكمة الاستئناف إلى نيابة أمن الدولة، لإجراء المزيد من التحقيقات، إلا أنه لم يتم توجيه أية اتهامات رسمية بعد، رغم أن قرار إحالتها إلى النيابة العليا يأتي بعد إلقاء الأجهزة الأمنية القبض على العديد من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، مع بدء تشكيل حكومة جديدة مدعومة من الجيش.
من جانبها، عنونت صحيفة "التايمز" صفحتها: إسرائيل لا تعارض تعليق العمل بكامب ديفيد حتى انتهاء الحملة الأمنية المصرية في سيناء..
وذكرت الصحيفة البريطانية أن إسرائيل لا تعارض تعليق العمل باتفاقية "كامب ديفيد" للسلام مع مصر، حتى يتمكن الجيش المصري من تنفيذ عملية عسكرية واسعة للقضاء على "المجموعات الإرهابية" في شبه جزيرة سيناء.
وأضافت الصحيفة أن القاهرة طالبت بتعليق الاتفاقية التي تحظر على الجانب المصري إدخال الطائرات والأسلحة الثقيلة في المنطقة المتاخمة للحدود مع إسرائيل، والتي تنص على ألا يزيد عدد الجنود المصريين المنتشرين فيها عن 750 جندياً.
أما صحيفة "معاريف"، فذكرت في أحد عناوينها الرئيسية: سيناء تتحول إلى ساحة الحرب الرئيسية بين الإخوان المسلمين والحكومة المؤقتة..
وكتبت الصحيفة العبرية أنه بعد أسبوع على عزل الرئيس المصري السابق، محمد مرسي، بدأت الحملة العسكرية التي يشنها الجيش المصري ضد "منظمات جهادية" تنزلق الى حرب حقيقية، في الوقت الذي أكد فيه عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين أن "الهدوء" سيعود إلى سيناء، بمجرد إعادة مرسي إلى منصبه الرئاسي.
كما أشارت الصحيفة إلى اتهام مسؤولين مصريين لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بشن "حرب عصابات" ضد الجيش المصري، ونقلت عن ضابط مصري قوله إن "عناصر الجهاد وحماس يتسللون عبر الأنفاق ويهاجمون قواتنا"، مشيراً إلى مقتل 36 من أعضاء الحركة الفلسطينية في مواجهات بمصر.
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.