الفُرسُ متاع تباع و تُشرى

0

 

الفُرسُ متاع تباع و تُشرى
   
 بطبائع الغدر صعاليك تجمهرتْ
    ترمينا سنانًا و السيفُ سليلا
مع هزيع ليل جرح أصابنا 
   كاشرة الأسنان بربعنا تهويلا
سود و بيض للغدر عمائمها  
     الفتن زارعة باب اهلٍ و خليلا 
ريح الشر بالعباب جاريةٌ 
  صفرة الآفاق لغريب او دخيلا   
و الفُرس متاعٌ تباع و تشرى
   بمقتلة خصامها طيبٌ و نبيلا
نار َساسانْ ترنحاً طوائفها
    هيام ظلمة لا بل أضل سبيلا
ما ارتضى العربي خصائل عيش 
   بغير حق الا مكارماً لا ذليلا
 للمحبة و الوأم للدنيا مشعلا
    و لرب الوجود بالشكر جزيلا 
بأي ارض نزلت السماء صحفاً  
   بيتاً لآدم و لإبراهيم ملاك نزيلا    
بسيل فراتها و خصب عاصيها
   أحلام دجّلاَهْا ضفاف نورها نيلا
 قلوب الكرام جادت للبعث دأبها
   عطاء شبابها شيخها و الجليلا
مهلاً أقحاح العرب الحق جامعنا
   الرسل بشرت فاصبروا صبراً جميلا    
تصدعت جدران كسرى و ما بقى
   إلا رجع صدى الايام عواء و هديلا      
أوباش َساسانْ نحن للمجد صبحهُ
 و لكم دجى صفحة التأريخ أصيلا 
 
علي خليل حايك
 
   
 
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More