صحيفة: أردوغان يمتلك وثائق استخباراتية بما تشهده الساحة التركية ومن يقف وراءها

0
ذكرت صحيفة يني شفق التركية أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان لم يختر الحوار أو التراجع وإنما اختار أن يخوض المعركة ضد الذين شنوا حركة المقاومة ضده بعد أن جعلت ميدان تقسيم ذريعة لها لمطالبة حكومته بالاستقالة، مضيفة أن أردوغان سيعمل على الاستجابة للذين يختارون طريق الديمقراطية وكسبهم لصفوفه. 
 
 
وأكد أردوغان لأعضاء اللجنة المركزية لحزبه العدالة والتنمية في اسطنبول أنه يرى أن المناهضين لسياسته هم مجموعة تعرب عن عدم ارتياحها لعملية السلام الجارية منذ أشهر في تركيا بين حزب العمال الكردستاني وأنقرة..وقال "سنستمر في سياستنا المرسومة وسننجح في طريقنا الذي رسمناه لأنفسنا". 
 
وأوضح أنه يمتلك وثائق استخباراتية بما تشهده الساحة التركية ومن يقف وراءها، مشيرا إلى أن "هدف الجميع هو شخص أردوغان ولكنني سأحاربهم". 
 
ويرى أردوغان أن حكومته عملت على "إنجاز العديد من مشروعات التنمية الاقتصادية ووضع حد لزيادة معدل الفائدة الذي انخفض إلى أقل من 5% على الرغم من استفادة عدة أطراف من هذه الزيادة وهي التي تقف الآن خلف هذه الأحداث". 
 
وأضاف أن عدة اطراف لا ترغب في أن تصبح تركيا دولة إقليمية قوية تتولي دورا مهما في العديد من القضايا التي تشهدها المنطقة. 
 
وأشار أردوغان إلى أنه لا يمكن توجيه البلاد إلى انتخابات مبكرة "برغم أن حزبنا مستعد في جميع الأوقات لخوض الانتخابات".
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.