واحد من كل 6 جنود إسرائيليين يفر من الخدمة قبل انتهاء فترة تجنيده

0
 أظهرت معطيات إحصائية داخلية للجيش الإسرائيلي أن جنديا واحدا من كل ستة جنود رجال يتم تجنيدهم للخدمة الإلزامية يتسرب أو يفر من صفوف الجيش قبل انتهاء فترة التجنيد الإلزامي .
 
وقالت صحيفة "هأرتس" العبرية في عددها الصادر اليوم " الأحد " استنادا لإحصائيات المؤسسة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية أن نسبة المتسربين الرجال من الخدمة العسكرية الإلزامية وصلت إلى 16% فيما وصلت نسبة النساء الى7:5% وان غالبية أسباب التسرب تتعلق بعدم الأهلية ومشاكل صحية ونفسية.
 
وتشير معطيات الجيش الإسرائيلي الإحصائية أيضا إلى تراجع نسب الشبان اليهود الذين يؤدون للخدمة العسكرية كل عقد من الزمان مقارنة بالعقد الذي يليه حيث تجند عام 1900 74:7% من مجموع الشبان في سن التجنيد" باستثناء الشبان العرب " فيما تراجعت هذه النسبة عام 2000 إلى 70:1% وتواصل التراجع وصولا إلى عام 2010 حيث تجند اقل من ثلثي الشبان المطلوبين للتجنيد .
 
ويتوقع الجيش الإسرائيلي تواصل ظاهرة تراجع أعداد المجندين خاصة في ظل التغيرات الديموغرافية والإعفاءات على خلفية الدين خاصة للنساء متوقعين واستنادا لهذه التحليل وصول نسبة المجندين عام 2015 إلى 64:5% لتتراجع عام 2020 إلى 61:1% .
 
وأشارت معطيات تجنيد عام 2012 إلى عدم تلبية واحدة من كل سيدتين يهوديتين تقريبا لم تتجند فيما لم يتم تجنيد واحد من كل أربعة رجال يهود 6% منهم لم يتجندوا بسبب إعفاء طبي 2:8% بسبب وجود سجل جنائي 2:8% بسبب تواجدهم خارج إسرائيل 13:8% لأسباب تتعلق بقناعاتهم وإيمانهم الديني .
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.