صحيفة أمريكية تصف الإمارات ببلد الاسترقاق ونظامها بالوحشية بعد قمع إضراب عمال

0
قالت صحيفة أمريكية يوم الخميس أن جهاز أمن الدولة اعتقل 200 متظاهر الأيام الماضية تظاهروا ضد شركة أرابتك في دبي  وأضربوا عن العمل يوم 19 مايو الماضي .مشيرة إلى أن الإمارات مكان للإسترقاق في ظل نظام وحشي بعيداً عن الدولة المدنية .
 
وقالت هنيغتون بوست الأمريكية في مقال للكاتبة ميشيل تشن  : إن الإضراب فعل غير مسبوق ويعتبر المطالبة بالإجور تمرداً في ظل الحكومة الإستبداديه.
 
وقالت الصحيفة أن وزارة العمل أعلنت الاستجابة لطلبات المتظاهرين بينما في الحقيقة قامت بإعتقال 200 عامل أسيوي وهددت الآخرين بالترحيل . موضحةً أن التوقف عن العمل يعتبر مظاهرة نادرة وغضب كبير من العمال المهاجرين الذين جذبهم  العمل في الإمارات.
 
وأشارت أن النمو الاقتصادي في منطقة الخليج يعمل على عرق عمال من الهند وبنجلاديش ودول آسيوية أخرى ،بلا حقوق إنسان أو حماية للعمال ،وأشارت لتقرير هيومن رايتس ووتش أن انتهاكات لعمال في الإمارات تتم بشكل وحشي على أيدي أصحاب العمل.
 
ونقلت الصحيفة عن شاران بورو، الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال، قوله إن: ائتلاف العمل العالمية طالما انتقدت سياسات العمل في الإمارات العربية المتحدة،ووصف الإمارات أنها تحول العمال إلى رقيق ، مشيراً أنه ليس هناك حرية تكوين الجمعيات .
 
وأضاف بورو للصحيفة الأمريكية إن:السلطات الإماراتية تمنع تكوين الجمعيات ولايمكن للعمال الإنضمام للإتحاد الولية ؛إن أوضاع العمال مروعة ويتعرضون للتعذيب الجسدي والنفسي في بعض الأوقات.
 
وقالت الصحيفة عن سيد خالد، وهو عامل بناء من بنغلاديش الذي يقول انه يعمل لمدة تسع سنوات وحرم من الإجازة السنوية لمدة ثلاثة سنوات ، قال لقناة الجزيرة:نحن نعيش مع خمسة رجال في غرفة واحدة و 40 أو 50 رجلا نشترك في الحمام. هناك خط كبير للحمام في الصباح قبل العمل. والشركة  قاسية جدا حتى الإضراب عن العمل هو فكرة جيدة لكنها قمعتها . وأضاف:"أنا حاليا أكسب (102 $) شهريا. في بنغلاديش لهذا العمل يمكنني كسب  (128 $ – 192 $) شهريا، بسهولة، ولكن العمل لا يزال بعيدا عن بيتي وليست ثابتة، والعمل ربما شهر واحد ولا عمل لمدة شهرين".
 
 محمد أشرف، أيضا من بنغلاديش، روى في مقابلة مع الجزيرة أن العمال كانوا يحصلون على أجور زهيدة وحرموا الحصص الغذائية الآن، وقال انه وغيرهم من الموظفين تلقوا رسائل إنهاء الإضراب بدون سبب محدد ، وكان بعض زملاء العمل حصلوا على أوامر الترحيل، وآخرين تم اعتقالهم.
 
إيماسك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.