الطفيلي: “حزب الله” يفتري، والأمريكيون مع سحق شعب سوريا

0
رأى مؤسس "حزب الله" وأمينه الأسبق صبحي الطفيلي أن هناك "موجة كبيرة من الإعلام يقرأه الرأي العام بمجمله، كموضوع حماية مقام السيدة زينب أو حماية أهلنا في القصير، وكل هذا وغيره يعطي انطباعات أن من يطلق هذه الدعايات مقتنع في باطنه أن ما يدعو إليه غير حقيقي ويدركون أنهم يدافعون عن النظام في سوريا".
وتابع: بعضهم يطرح مسألة العداوة للأميركيين، بينما الأميركي ليس مع الشعب السوري وإنما مع سحق شعب سوريا وهذه حقيقة يجب أن يعيها الشعب السوري".
وخلال حديث إذاعي، توجه الطفيلي إلى مليشيا "حزب الله" بالقول: ليس وجودك في القصير دفاعا عن الشيعة وهذا الافتراء ليس في محله، فوجود حزب الله في المنطقة وفي مقام السيدة زينب ليس له علاقة بحرم السيدة زينب، كما إن وجودك في كل مكان في سوريا ليس له علاقة بالحفاظ على أمن لبنان، أنت توجه نداء لمليار و300 مسلم للذهاب إلى قتالك في سوريا".
وأضاف: لا يجوز لأحد منا أن ينساق كقطيع، أما الحديث أن الأمر طاعة لولاية الفقيه، فلا يجوز لي أن أطيع حاكما يأمرني أن أذهب في طريق باطل، لا طاعة لولي فقيه أو غير فقيه في قتل المسلمين، ومن أطاع في قتل المسلمين اعتبر من الكافرين.
وأوضح أن "توجهات حزب الله في بداية الأزمة السورية، كانت "لا للغرق في الوحول السورية"، لكن جاءت الأوامر من إيران بوجوب القتال إلى جانب النظام في سوريا.مضيفا: أنا أتحدى أن يوجد جندي إيراني واحد في سوريا، فلماذا لا ترسلون جنودكم إلى سوريا بينما ترسلون أولادنا إليها؟!
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.