100 قناصة كردية يستهدفن قوات النظام فى مدينة حلب السورية

0

 

فى منطقة كردية بمحافظة حلب السورية، تصوب قناصة من الثوار بنادقهن نحو مبان حكومية تبعد مئات الأمتار فقط.
 
لكن فريق القناصة هناك مكون من سيدات كرديات، وفقا لتقرير خاص أجرته شبكة سكاى نيوز البريطانية، يقلن إن أهميتهن لا تقل عن رفاقهن من الرجال.
 
وتشير التقديرات إلى وجود أكثر من مائة سيدة تقاتل إلى جانب الثوار فى هذه المدينة المنقسمة، التى تسيطر وحدات الحماية الشعبية الكردية المكونة من ميليشيات مسلحة على الضواحى الكردية بها.
 
وقالت بعض هؤلاء السيدات لسكاى نيوز إنهن تلقين تدريبا على يد حزب العمال الكردستانى الانفصالى منذ أن كانت أعمارهن خمس سنوات.
 
وشكل مقاتلو الثوار فى المدينة لواءين من السيدات، وكلفوهن بالدفاع عن شعبهم.
 
وقالت إحدى المقاتلات التى لم تذكر اسمها عندما سألها الصحفى عن رأى عائلتها فيما تفعله؟ "أهلى فخورين بى ورأسهم مرفوع لأنى بدافع عن شعبى".
 
وقالت مقاتلة أخرى "أقاتل دفاعا عن شعبى وأهلى وشرفى".
وانضمت ميليشيات كردية من العراق وتركيا إلى الثوار فى سوريا، مع دعمهم بحوالى أربعة آلاف مقاتل جدد، بحسب سكاى نيوز.
 
وقالت المقاتلات إنهن يعرفن عدد قتلاهم وكذلك بعض المصابين، لكنهن سيقاتلن حتى النهاية للدفاع عن زملائهن الأكراد.
 
من جانبها، قالت ديلار بيرلار، قائدة فرقة المقاتلات الكرديات إن تجمعهن منذ فترة طويلة وليس الآن، حيث بدأ تدريبهن منذ عشرين عاما، أما هى فقد بدأ تدريبها منذ سبعة عشر عاما، ولكن هناك جماعات كثيرة تقاتل فى حلب الآن، ويعد هذا الوضع أمر خطير على الأرض، ولا يبدو أن الثوار يسيطرون على أى مكان هناك.
 
وتقوم الحكومة السورية، بدعم من حزب الله وإيران، باستعادة أراضى فقدت السيطرة عليها، لكن بالنسبة للثوار فى حلب، لا تزال المعركة مستمرة هناك.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More