شرطة حماس تفض بالقوة مسيرة بغزة تندد بالقصف الإسرائيلى لسوريا

0

 

فَضّت شرطة حماس مساء الثلاثاء، بالقوة مسيرة دعت إليها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، تنديدا بالقصف الإسرائيلى لسوريا قبل أيام.
 
ورفع مشاركون فى المسيرة التى انتهت سريعا بعد تدخل أجهزة الأمن، العلم السورى وصورا للأمين العام لحزب الله اللبنانى حسن نصر الله بخلاف شعارات رافضة لزيارة الشيخ يوسف القرضاوى، رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين المقررة مساء غد لغزة، وأيضا أعلام الجبهة الشعبية.
 
كما اعتدت شرطة حماس على بعض الصحفيين المتواجدين للتغطية، واحتجزت آخرين من وسائل إعلام عربية وأطلقت سراحهم لاحقا.
 
ونددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالاعتداء على المسيرة، مؤكدة أنها ستجرى اتصالات مع حركة حماس وحكومتها فى غزة لمعرفة أسباب ما جرى من أجهزة الأمن، وأدانت الشعبية سياسة القمع وتكميم الأفواه من قبل أجهزة الأمن التابعة لحكومة حماس.
وقال جميل مزهر القيادى فى الجبهة فى تصريح له إن المتظاهرين تعرضوا للضرب بالعصى مما أوقع ثلاث إصابات فى صفوفهم.
 
وأوضح أن الشعبية والعشرات من عناصرها تجمعوا بشكل سلمى مرددين هتافات منددة بالاعتداء الإسرائيلى على سوريا.
ومن جانبه أعلن المكتب الإعلامى لحكومة حماس رفضه لما قامت به الشرطة بغزة من احتجاز لعدد من الصحفيين.
 
وقال إيهاب الغصين مدير المكتب "طلبنا تشكيل لجنة تحقيق ومحاسبة المتسبب بهذا الحدث المرفوض، وسنقوم بالمتابعة بالخصوص".
 
ونفى حدوث تعذيب لمن تم احتجازهم من الصحفيين فى مقر شرطة خان يونس، وكانت حماس قد أدانت بشكل رسمى القصف الإسرائيلى لسوريا وأدانت أيضا الجبهة الشعبية الاعتداء، وأكدت أن استهداف الاحتلال لسوريا يجب أن يواجه بموقف عربى موحد، وطالبت جامعة الدول العربية بتحمل مسئولياتها.
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.