بثت لحظة مقتلها مباشرة على موقع ، بعد أن أقدم حبيبها السابق على إطلاق 6 رصاصات على رأسها، في لحظة مرعبة.

ونُقلت “رانيتا ويليامز” إلى المستشفى، لكنها فارقت الحياة متأثرة بجراحها، وقبض على حبيبها السابق “جوناثان روبنسون”، بعد تبادل لإطلاق النار الشرطة ساعةً ونصف.