في واقعة تثبت أن إعلان “” تحالفهم ودعمهم للسعودية ما هو إلا خدعة كبيرة ورائها مخطط شيطاني، أعلن تلفزيون “” عن إذاعة مسلسلات تركية حصرية على شاشته رغم أن هي من حرضت على إيقاف عرض الدراما التركية على “إم بي سي” نكاية في أردوغان الداعم لقطر ضد الحصار الجائر.

 

وأعلن تلفزيون “دبي” في إعلان ترويجي عبر تغريدة بحسابه الرسمي على تويتر، عن إذاعة المسلسل التركي التاريخي “#السلطانة_قسم” والتي تعد أول امرأة تحكم الدولة فعليا بما في ذلك الجلوس على العرش و إدارة جلسات الديوان، وهو مالم تقم به أي سلطانة عثمانية من قبل.. بحسب الإعلان.

 

 

 

يشار إلى انه في أوائل مارس الماضي، أكدت مجموعة (إم.بي.ٍسي) السعودية، أكبر مجموعة بث تلفزيوني وإذاعي خاصة في العالم العربي،  إنها تلقت أوامر بوقف بث الدراما التلفزيونية التركية مع تصاعد التوتر بين أنقرة وبعض الدول العربية.

 

ويدير مجموعة (إم.بي.ٍسي) رجل الأعمال السعودي وليد آل إبراهيم ومستثمرون سعوديون آخرون.

 

وقال مازن حايك المتحدث باسم (إم.بي.ٍسي) إن هناك قرارا يشمل فيما يبدو عددا من المحطات التلفزيونية العربية في عدد من الدول بما في ذلك (إم.بي.ٍسي) بوقف إذاعة .

 

وأضاف أنه يعتقد أن القرار قد يؤثر على بث الدراما التركية في قنوات أخرى في المستقبل القريب.

 

وتعتبر السعودية والإمارات حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا والذي شارك في تأسيسه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان صديقا لقوى إسلامية تعارضها الدولتان.

 

وزاد من توتر العلاقات دعم أنقرة لقطر بعد أن فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر عقوبات على الدوحة العام الماضي لدعمها إسلاميين متشددين. وتنفي الاتهامات الموجهة لها.

 

وقال حايك إن الحظر يشمل جميع الدراما التركية ويؤثر بشكل فوري على ستة مسلسلات. وأضاف أن ذلك سيؤثر على الأرجح على العائدات ونسبة المشاهدة التي زادت على مدار أكثر من عشرة أعوام.