جماعة الباليستية صارت خطرا حقيقيا يهدد أمن المملكة، فلم يعد يمضي يوما إلا ويطلق صاروخ أو أكثر تجاه المدن السكنية على الحدود مع أو تستهدف معسكرات .

 

واليوم، الاثنين، أعلنت جماعة الحوثيين إطلاق صاروخ على الجربة السعودي، جنوب غربي المملكة، ونقلت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين، أن “القوة الصاروخية تطلق صاروخاً باليستياً نوع بدر1 على الجربة السعودي في ظهران ”.

 

والصواريخ الباليستية التي زاد سقوطها على المملكة بشكل ملحوظ خلال الأونة الأخيرة، تثير القلق بشأن التطور العسكري لميليشيا الحوثي التي أطلقت أمس أيضا، صاروخا باليستيا من نوع “قاهر تو إم” على معسكر سعودي على أطراف جيزان جنوب غربي السعودية.

 

وفي وقت سابق أعلنت السعودية اعتراض 7 صواريخ باليستية أطلقت من اليمن، حيث أطلقت جماعة “أنصار الله” 7 صواريخ باليستية باتجاه عدة مناطق في السعودية مما أدى إلى مقتل مقيم مصري وإصابة اثنين آخرين، فيما أعلن ، أن قوات الدفاع الجوي نجحت في اعتراض تلك الصواريخ.

 

ويشهد اليمن نزاعا مسلحا منذ أكثر من 3 أعوام، حيث يقوم التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ 26 مارس 2015، دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي، بعمليات جوية وبرية ضد مسلحي “أنصار الله”، الذين أحكموا سيطرتهم على العاصمة صنعاء وما حولها.

 

وكانت جماعة “الحوثي” أعلنت “إطلاق صاروخ باليستي على معسكر للقوات الخاصة السعودية في جيزان، يوم الجمعة 23 مارس الجاري.

 

يذكر أن “أنصار الله” أعلنوا في وقت سابق، عن منظومة “بدر” الصاروخية بمناسبة الذكرى الثالثة للحرب، ودشنوا تلك المنظومة بإطلاق صاروخ “بدر1” على موقع تابع لشركة “آرامكو” السعودية في منطقة نجران.