كشف مصدر رسمي بالاتحاد المغربي لكرة القدم بأن الاتحاد يعيش حالة كبيرة من القلق بعد إقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وبصورة مفاجئة إجراءات من شأنها إقصاء من الفوز باستضافة 2026.

 

وقال المصدر إن رئيس الاتحاد فوزي لقجع بعث برسالة رسمية إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم )فيفا) جياني إنفانتينو يستنكر فيها ما وصف بـ”حيلة اللحظات الأخيرة” من أجل إقصاء ملف ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2026 قبل الوصول إلى مرحلة التصويت يوم 13 يونيو/حزيران القادم.

 

وأشارت رسالة الاتحاد المغربي إلى إحداث تعديلات تخص تنقيط ملف ترشح المغرب والملف المشترك بين الولايات المتحدة الأميركية وكندا والمكسيك، مؤكدة أن الجانب المغربي لم يتم إخباره بهذه التعديلات وبآليات عمل لجنة التنقيط إلا في اللحظات الأخيرة، الأمر الذي لا يمنح المغرب إلا وقتا ضيقا للاستجابة لشروط قبل الزيارة التفقدية لأعضاء اللجنة المذكورة للمملكة، والتي ستجري منتصف شهر أبريل/نيسان الجاري.

 

وبحسب المصدر الذي تحدث لقناة “الجزيرة”، عبر رئيس الاتحاد المغربي في رسالته إلى “إنفانتينو” وأعضاء المكتب التنفيذي للفيفا عن غضبه وعن قلق المغرب إزاء معايير اللحظة الأخيرة التي قد تكون غير منصفة وغير شفافة في التعاطي مع ملف الترشح المغربي، حسب ما جاء في الرسالة.

 

وأكد رئيس الاتحاد المغربي في رسالته أن المغرب لم يتم إطلاعه على نظام التنقيط الذي ستعتمده اللجنة التفقدية التابعة للفيفا إلا بعد 24 ساعة من وضع ملف المغرب لدى الفيفا.