في مأساة جديدة تزيد من معاناة الشعب اليمني الذي يعاني في الأساس خطر المجاعة، أفاد شهود عيان وسكان محليين، أن حريقاً هائلاً شب اليوم، السبت، في مخازن تتبع برنامج الغذاء العالمي في محافظة “الحديدة” غربي .

 

ووفقا لما نقلته وكالة “الأناضول” للأنباء، أضاف شهود، أن الحريق شب في التابع للأمم المتحدة، الواقعة في منطقة “كيلو 7″ في مدينة “الحديدة”، ما أسفر عن تدمير 5 مخازن حتى اللحظة.

 

وتحتوي المخازن المذكورة بحسب الشهود، مواداً غذائية متنوعة، بينها زيوت طبخ وبقوليات ومواد أخرى.

 

ولم يصدر أي تعليق عن برنامج الغذاء العالمي، فيما لم يرد مسؤولو البرنامج على اتصالات الأناضول لإعطاء تفاصيل أخرى حول الحادثة.

وفي أغسطس الماضي، قال برنامج الغذاء العالمي، إن أعداد المستفيدين من المساعدات الغذائية التي يقدمها البرنامج ارتفعت إلى حوالي 7 ملايين شخص، في محاولة منه للحيلولة دون انزلاق البلاد إلى المجاعة.

 

ويتولى البرنامج عمليات النقل والإمداد والاتصالات في حالات الطوارئ، ويقوم بتشغيل عمليات خاصة لضمان توفر الخدمات المطلوبة لكافة المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن.

 

ويشهد اليمن، منذ أكثر من 3 سنوات، حرب بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة “الحوثي”، الذين يسيطرون على محافظات، بينها العاصمة منذ 21 سبتمبر 2014.

وخلّفت الحرب المتواصلة أوضاعاً معيشية وصحية متردية للغاية في البلد الفقير، وبات قرابة 21 مليون يمني (80 % من السكان) بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وفق الأمم المتحدة.