في واقعة مثيرة للجدل شن القيادي بميليشيا الحشد الشعبي الشيعية أيوب فالح الربيعي والملقب بـ”” هجوما عنيفا على والمعممين الحاليين متهما إياهم بالفساد، مؤكدا بان الناس أصبحوا يترحمون على زمن “”، منتقدا كذلك طقوس اللطم التي يمارسها في ذكرى مقتل الإمام الحسين والمتمثلة في اللطم والبكاء والعويل.

 

ووفقا للفيديو الذي بثه “أبو عزرائيل” عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ورصدته “وطن”، فقد شن القيادي بالحشد هجوماً عنيفاً على السياسيين والمعممين الشيعة، الذين سرقوا ، منذ توليهم للسلطة، ويستجدون “صدقات” من دول كالسعودية، التي خصها بانتقاد معتبراً أن “الوهابية” هم ما أسماهم “النواصب”، وأن لا عداوة له مع .

 

وعبر “أبو عزرائيل” عن خشيته من اتهامه بالإرهاب في حال أعلن محاربته للمسؤولين الفاسدين في المنطقة الخضراء المحصنة.

 

وبحسب الفيديو، دعا إلى التعجيل بظهور الإمام المهدي للوقوف على الوضع، الذي يعانيه العراق.

 

وأوضح أن السياسيين العراقيين “الفاسدين” جعلوا العراقيين يحنون لزمان الرئيس العراقي السابق الراحل صدام حسين، وإن كان الأخير سارقا ، على حد قوله.