كشفت بعض وسائل الإعلام الكويتية عن قيام برفع قضية ضد الدكتورة بتهمة ، وذلك بعد أن اثارت الجدل بسبب الفيديوهات التي تتحدث فيها عن العلاقات الجنسية بين الرجل وزوجته عبر حسابها على “سنا بشات”.

موضوع رفع القضية ضد “الدريع” أثار الجدل وقسم آراء المغردين الكويتيين بين مؤيد ومعارض لملاحقتها قضائيا، حيث تحدث المؤيدين بأن ما تنشره من آراء تجاوز الخطوط الحمراء، في حين رأى المعارضين أن هناك من يقوم بخدش حياء الناس اكثر منها دون أن يقوم احد بملاحقته.

وكان مغردون قد تداولوا خلال الأيام السابقة عددا من مقاطع الفيديو الخاصة بالدكتورة فوزية الدريع المتخصصة في العلاقات الجنسية ليدللوا بها بأنها خادشة للحياء وخارجة عن المألوف، خاصة ما نصحت به الزوجات بضرورة شم الزوجة ابط زوجها أربع مرات حتى تتمتع بالراحة وتصبح أكثر خصوبة وإنتاجا في العمل.