أكدت مصادر خاصة أن الفريق الركن “ ، الذي تمت إحالته للتقاعد في نوفمبر الماضي ضمن حزمة الأوامر الملكية التي أصدرها الملك سلمان حينها، تم اعتقاله بشكل سري منذ إقالته ويواجه مصير مجهول حتى الآن.

 

وعلمت (وطن) من مصادر خاصة داخل المملكة والتي رفضت ذكر اسمها لأسباب أمنية، أن الفريق عبد الله بن سلطان يقبع في سجون “آل سعود” منذ إقالته في نوفمبر الماضي، مشيرة إلى أنه أصيب بجلطة في الدماغ نتيجة الضغوط التي تمارس عليه.

 

ولفتت المصادر إلى أن عائلته والمقربين منه (الذين أبدوا خوفهم وقلقهم الشديد) لم يتمكنوا من زيارته أو معرفة سبب اعتقاله إلى الآن.

 

يشار إلى أنه في أوائل نوفمبر الماضي، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عدة أوامر ملكية، شملت إعفاءات وتعيينات جديدة وتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد السعودي ، تتعلق بقضايا الفساد في المال العام.. بحسب ما نقلت وسائل الإعلام السعودية حينها.

 

والفريق الركن عبد الله بن سلطان، تم تعيينه خلفاً للقائد السابق الفريق الركن دخيل الله الوقداني 14 مايو 2014، وشغل من قبل عدة مناصب هامة في القوات البحرية قبل تعيينه قائدًا لها.

 

كما تولى الفريق المقال منصب رئيس هيئة العمليات بالقوات البحرية وقيادة الأسطول الغربي، وعمل نائبا لقائد القوات البحرية.

 

كان والده سلطان بن محمد السلطان أميرا لمحافظة الخبراء، بمنطقة القصيم في الستينات هجريا.

 

كذلك له 3 أشقاء، أخيه الأكبر محمد السلطان أحد منسوبي إمارة منطقة القصيم سابقًا، وأخيه الأكبر الثاني حسن السلطان محافظ رياض الخبراء، أما أخيه الثالث والأصغر فهو عبدالعزيز السلطان أحد منسوبي وزارة الخارجية.

 

والفريق عبد الله بن سلطان كان عمه سليمان بن محمد السلطان أميرا لمنطقة تبوك، حيث صدر أمر بتعيينه عام 1356هـ.