قال الإعلامي المصري في قناة الجزيرة ، إن ما يجري في يؤكد أن “العصابة التي سرقت وقهرت شعبها” وصلت إلى مرحلة الخلاف والصراع والفضائح ونشر الغسيل الوسخ للنظام.بحسب تعبيره

وتساءل منصور في تدويناتٍ له عبر فيسبوك، عن مدى جاهزية واستعداده لاستعادة البلاد ممن وصفهم بـ”اللصوص والقتلة” ومحاكمتهم.

 

وأوضح الإعلامي المصري أن “الهستيريا” التي يتعامل بها ونظامه مع كل من يعارضه بالقول والفعل تعني أن النظام قد وصل إلى نهايته وفي طريقه للانتحار.

 

وأضاف أن لا مجال للاستبداد المطلق في بلد (بالإشارة لمصر) لا زال ينبض شبابه بالثورة واستعادة مصر ممن سرقوها.

 

ويأتي حديث منصور عقب اعتقال الأمن المصري لهشام جنينة عضو الحملة الانتخابية السابقة للمرشح المستبعد عنان المعتقل هو الآخر منذ أسبوعين.