كشف عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي ، المعتقل في ، اليوم الثلاثاء، عن تمكن عائلته من زيارته لأول مرّة منذ اعتقاله في سبتمبر الماضي.

 

وقال “العودة” في تغريدةٍ على حسابه في “تويتر”: “اليوم لأول مرة تحققت زيارة أهلي للوالد #الشيخ_سلمان_العودة في وهو طيب ومفعم بالحياة كعادته والحمدلله والأجواء إيجابية ونسأل الله أن يكون الأسوأ قد انتهى”.

ويوم السادس من فبراير الجاري قال عبد الله العودة إن والده أجرى اتصالاً مع عائلته من سجن “ذهبان”، في أول اتصال له منذ اعتقاله لدى السلطات.

وكان عبدالله العودة، قد أكد في تغريدات سابقة أنه تم نقل والده المعتقل في سجون آل سعود منذ سبتمبر الماضي، إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية محملا النظام السعودي مسؤولية سلامته.

وكان العودة أحد رجال الدين المعروفين الذين اوقفوا في منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي ضمن حملة اعتقالات قالت السلطات انها موجهة ضد أشخاص يعملون “لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة ومصالحها”.

 

وتشير تقارير إعلامية وحقوقية أن الاعتقال بسبب رفضه إملاءات السلطات بتأييد حصار والإجراءات التي تمارسها ضد الدوحة.

 

وكانت هيئات وجماعات إسلامية استنكرت اعتقال العودة وعدد من العلماء ودعت إلى الإفراج الفوري عنهم.

 

كما طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين السلطات “بتغليب صوت الحكمة” وعدم الزج بالعلماء في قضايا الخلاف السياسي.