أعلن الملياردير السعودي الأمير ، عن تقديمه 2 مليون ريال سعودي إلى ّ، وذلك بعد حضوره مباراة النادي أمام “العين” الإماراتي، والتي انتهت بالتعادل السلبي، ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال آسيا لعام ٢٠١٨.

وحضر الوليد بن طلال المباراة، وتابع مجرياتها من مدرجات ملعب جامعة الملك سعود (ملعب الهلال الجديد) بالرياض.

 

وظهر الوليد متوشحًا بالعلم الهلالي وهو يجلس في المنصة برفقة ابنه خالد بن الوليد، وثلاثة من أحفاده، يتابعون المباراة.

 

ويعدّ هذا الظهور هو الأول من نوعه منذ مدة طويلة للأمير الوليد في إحدى مباريات الهلال، الذي اشتهر بتقديم دعم سخي له خلال السنوات الماضية.