قال رئيس حزب الأمة في ، إن المشروع القومي العربي يعيش مرحلة نهايته.

 

وأضاف المطيري في تغريدة له:” الجيش السوري يدك الغوطة وإدلب وحلب مع الجيش الروسي، والجيش العراقي يدك مدن والأنباء مع الجيش الأمريكي”.

 

وتابع:” جيوش التحالف العربي وميليشيات الحوثي تدك تعز وأبين ومدن بغطاء جوي أمريكي”.

 

وفي تغريدة أخرى، قال المطيري إن تشهد عملية تدمير مدن وتهجير للسكان على يد جيش “كامب ديفيد” (بالإشارة للجيش المصري) لصالح تنفيذاً لصفقة القرن ومشروع ترامب.

 

وأكد أن “المشرق العربي” يتعرض لحملات تدمر لمدنه وتهجير لشعوبه من غزة وسيناء إلى حلب والموصل وتعز وعدن لفرض ما اسماها بـ”خرائط الدم الأمريكية”.