دعا وزير الشباب والرياضة القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار؛ لعدم إيقاظ الأطفال في المخيمات الصيفية لصلاة الفجر، أو الجلوس ساعات تحت الشمس لصلاة الجمعة. وقال في تصريحات منسوبة إليه إن الليل مخصص لنوم الأطفال.

 

ورد الناطق باسم الحكومة المغربية الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان‎ مصطفى الخلفي بأن موجودة قبل الأحزاب السياسية، ولا ترتبط بأي حزب.

 

وأوضح الخلفي في ندوة صحفية بعد اجتماع المجلس الحكومي الخميس أن الحكومة لم تتطرق للتصريح المنسوب للوزير التجمعي، مشيرا إلى أنه يحتاج للرجوع للوزير نفسه والتأكد مما نسب إليه.

 

وكشفت تصريحات الطالبي العلمي أن وزارة الشباب والرياضة ستتخذ إجراءات صارمة تهم برامج المخيمات -التي يستفيد منها نحو مئتي ألف طفل سنويا- ابتداء من فصل الصيف القادم، تتضمن ما سيتم اعتماده في تنشئة الأطفال.

 

انتقادات بنكيران

 

ويأتي رد الوزير الخلفي القيادي في حزب العدالة والتنمية بعد أيام قليلة من توجيه عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق للحزب المذكور ورئيس الحكومة السابق انتقادات حادة للأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية عزيز أخنوش.

 

وقال بنكيران لأخنوش -وهو أحد كبار رجال المال والأعمال في المغرب- في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني السادس لشبيبة حزب العدالة والتنمية في الثالث من فبرار/شباط الجاري “من أعطاك الضمانات أنكم ستفوزن في الانتخابات التشريعية المقبلة؟” وأضاف “أحذرك من زواج المال والسلطة فذلك خطر على الدولة”.

 

وتحدثت وسائل إعلام مغربية عن عدم حضور وزراء حزب التجمع الوطني للأحرار اجتماع المجلس الحكومي أمس الخميس، وقالت إن الغياب احتجاج وغضب على الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني لصمته على تصريحات سلفه بنكيران.

 

ورغم أن العثماني صرح لبعض وسائل الإعلام بأن حكومته متماسكة ولن يزعزعها أي تصريح، وأنه متمسك بحلفائه، وتحدثت وسائل الإعلام عن بوادر عاصفة قد تضر بمركب الأغلبية الحكومية بعد تصريحات بنكيران التي استهدفت حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاتحاد الاشتراكي كذلك.