في مشهد صادم، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يكشف عن قيام السلطات باحتجاز أحد أفراد مع زوجاته وأطفاله لعدم قدرته على دفع الرسوم الخاصة بإقامتهم في البلاد.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن” ويمثل خروجا على جميع الأعراف الإنسانية فإن السلطات قامت باحتجاز المواطن اليمني مع زوجاته وطفليه البالغ أحدهم شهرين والآخر ثلاثة أشهر من زوجتيه.

 

ووجه المواطن اليمين المحتجز وزوجاته واطفاله في سجن “الشميسي” بالرياض في ظروف صحية صعبة مناشدة لجمعيات حقوق الإنسان لإنقاذ أبنائه مما هم فيه، مؤكدا انهم لا يرون الشمس.

وكانت وزارة العمل السعودية قد بدأت مع بداية العام الجديد 2018، تطبيق رسوم على الأعداد الفائضة عن أعداد السعودية في كل قطاع بواقع 400 ريال شهرياً عن كل عامل وافد، فيما ستدفع الأقل من أعداد السعودية 300 ريال شهرياً، وسيدفع كل مرافق 200 ريال شهريا.

 

ومن المستهدف تحصيل 24 مليار ريال في 2018، من برنامج المقابل المالي للعمالة الوافدة.

 

وفي 2019، سيتم زيادة المقابل المالي للعمالة الوافدة في القطاعات ذات الأعداد الأقل من السعوديين إلى 600 ريال شهرياً، وفي القطاعات ذات الأعداد الأعلى من السعوديين إلى 500 ريال شهريا، على أن يرتفع مقابل كل مرافق إلى 300 ريال شهريا، وسيتم تحصيل 44 مليار ريال.

 

وفي عام 2020، سيتم تحصيل 800 ريال على الأعداد الفائضة من العمالة الوافدة عن أعداد العمالة السعودية، فيما سيكون المقابل 700 ريال، على العمالة الأقل من أعداد العمالة السعودية في نفس القطاع، على أن يتم تحصيل 65 مليار ريال.