أثار مقطع “فيديو” متداول لصحفي يمني مقرب من ما يسمى من المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يضم الانفصاليين المدعومين إماراتيا في الجنوب، أثناء فقرة حوارية سخرية واسعة بمواقع التواصل نظرا لمغالطاته الواضحة التي لا يتقبلها عقل.

 

ويظهر في الفيديو الصحفي الانفصالي الداعم للتمرد ياسر اليافعي، أثناء برنامج حواري على قناة “بي بي سي” البريطانية الناطقة باللغة العربية، وهو يحاول إلصاق تهمة اختطاف الرئيس هادي المتواجد في أساسا تحت الإقامة الجبرية، بحزب التجمع اليمني للإصلاح المحسوب على الإخوان، وقطر بزعم أنها تدعم حزب الإصلاح.

 

مما دفع المذيعة التي أثار استغرابها حديث “اليافعي” للرد عليه قائلة:”دعنا نتحدث بمنطقية..  تقصد أن الاصلاح المدعوم من يختطف الرئيس هادي في العاصمة الرياض خدمة لقطر ؟.. كيف يعقل هذا”!!!

 

وأدت الاشتباكات في مدينة عدن جنوبي خلال الأيام الماضية، إلى حصيلة ثقيلة من الأضرار البشرية والمادية والسياسية، ويسود هدوء حذر بالمدينة بعد وصول وفد سعودي إماراتي في مسعى لتثبيت وقف إطلاق النار.

 

فقد كشفت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان التابعة للحكومة اليمنية أن 87 شخصا قتلوا في حين أصيب 312 آخرون في هذه الاشتباكات المسلحة التي دارت بين قوات الحماية الرئاسية والقوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من .

 

وأكدت المتحدثة باسم اللجنة إشراق المقطري تضرر أكثر من 300 منزل واحتلال مرافق حكومية بمديرتي صيرة وخور مكسر التي شهدت أعنف المواجهات، وأكدت أن اللجنة الوطنية وثقت حالات اعتداء على أصحاب محلات وممتلكات وباعة وابتزازهم.

 

في المقابل أعلنت وزارة الصحة في الحكومة الشرعية أن الاشتباكات في مدينة عدن بين قوات الحماية الرئاسية والمجلس الانتقالي أدت إلى مقتل 21 شخصا وإصابة 290 آخرين.

 

وقد أعلن التحالف في وقت سابق عن وصول ‏وفد عسكري وأمني رفيع المستوى من السعودية والإمارات إلى عدن للوقوف على استجابة الأطراف المعنية لقرار قيادة بوقف إطلاق النار.

 

وكان مسؤولون في الحكومة اليمنية اعتبروا ما جرى انقلابا على الشرعية من المجلس الانتقالي الجنوبي لا يختلف عن الانقلاب الذي نفذه الحوثيون واستولوا إثره على العاصمة اليمنية صنعاء.

 

وتتخذ الحكومة الشرعية مدينة عدن عاصمة مؤقتة لها منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، ويقيم رئيس الحكومة في عدن، بينما يقيم الرئيس اليمني في العاصمة السعودية الرياض.