أكدت وكالة الأناضول التركية, اختراق حساب الوكالة باللغة العربية على “موقع التواصل الاجتماعي” تويتر, الخميس الماضي, لمدة 5 دقائق تقريبًا، ونشر مادة تعرضت للسياسي المصري ، قبل أن يتم إنهاء هذا الاختراق سريعا”.

 

وحسب الوكالة التركية فإن الاختراق جرى في حدود الساعة 21:35 من مساء يوم الخميس 01/02/2018.

 

جاء التوضيح بحسب ما نشرته الأناضول عربي على حسابها في تويتر، السبت، أكدت فيه “أنها لم تنشر شيئًا من ذلك مطلقًا (التعرض للسياسي المصري أيمن نور) وأن ما نشر نتيجة لعملية اختراق الحساب”.

كما أكدت الوكالة التركية “بوجه عام أن عملها قائم على الالتزام بمبادئ المهنية والموضوعية، وعدم التعرض دومًا لخصوصيات الأشخاص، وتتقدم باعتذارها عن هذه الواقعة المؤسفة للأستاذ أيمن نور”.

 

بدوره، ردّ نور شاكراً الوكالة، ومؤكداً أن ما نُشر عنه “محض اختلاق وافتراء”. وكتب: “تلقف إعلام نشر وإذاعة ما تم بثه وبعد لحظات من الاختراق للأناضول فضح هذه الجريمة والهدف الحقير منها”.

 

وذكر أنه قبل واقعة اختراق “الأناضول” استهدف اختراق وصفه بـ”المخابراتي” بريده الإلكتروني وحساباته الشخصية، لافتاً إلى أن “مثل هذه الأفعال باتت سلاحا تستخدمه أنظمه لا تراعي أي شكل من أشكال القيم في تصفيه حساباتها واغتيال معارضيها معنوياً”.