اشتبك صحفيان روسيان بارزان وتبادلا الصفعات والركلات بسبب خلاف على دور الراحل جوزيف ستالين خلال برنامج كان يبث على الهواء مباشرة على موقع يوتيوب.

 

واتهم الصحفي ماكسيم شيفشينكو، والمعروف باتجاهاته الفكرية المحافظة، زميله نيكولاي سفانيدزه، والمعروف بتوجهاته الليبرالية، بأنه “ديماغوغي”، لتقليله من الدور الذي قام به الزعيم السوفيتي الراحل في حرب ألمانيا النازية.

 

وقال شيفشينكو إن سفانيدزه “يبصق على قبور” الجنود السوفييت الذين قتلوا خلال الحرب بتقليله من دور ستالين، فوصفه سفانيدزه “بالأحمق”، قبل أن يقوم من على مقعده ويتوجه إليه ويصفعه على وجهه.

 

ورد شيفشيكو الصفعات لسفانيدزه وسط صراخ المذيعة التي كانت تدير البرنامج مطالبة إياهم بالتوقف والهدوء وعدم توجيه الإهانات لبعضهم البعض.