قال وزير العمل الفلبيني إن بلاده علقت يوم الجمعة إرسال العمال إلى بعد يوم من شكوى رئيس البلاد من قال إن يعانين منها وأدت إلى انتحار عدد منهن.

 

وقال وزير العمل سيلفستر بيلو لرويترز إن وقف إرسال العمال إلى الكويت سيطبق ”انتظارا لتحقيق في أسباب وفاة نحو ست أو سبع في الخارج“.

 

وهناك أكثر من 250 ألف فلبيني في الكويت وفقا لتقديرات وزارة الخارجية الفلبينية أغلبهم يعملون في الخدمة المنزلية. كما يعمل عدد كبير من الفلبينيين في والسعودية وقطر.

 

ولم يشر بيلو إلى حالات بعينها أو يذكر إطارا زمنيا للوفيات.

 

ويوم الخميس قال الرئيس رودريجو دوتيرتي، الذي يحظى بشعبية كبيرة بين الفلبينيين في الخارج، إنه يفكر في منع العمال من الذهاب إلى الكويت لأن مانيلا في الآونة الأخيرة ”فقدت أربع “ هناك مشيرا إلى عاملات بالخدمة المنزلية قال إنهن تعرضن لانتهاكات وانتحرن.

 

وقال إنه على علم بالكثير من حالات الانتهاك الجنسي التي تعرضت لها فلبينيات في الكويت وإنه يريد بحث المسألة مع الحكومة الكويتية و”نقل الحقيقة وإبلاغهم بأن هذا لم يعد مقبولا“.

 

ولم يتسن الوصول لوزارة الخارجية الكويتية للحصول على تعليق ولم ترد سفارة الكويت في مانيلا على أسئلة أرسلتها رويترز يوم الجمعة.

 

ويوجد أكثر من 2.3 مليون فلبيني مسجلين كعمال في الخارج. وتتجاوز التحويلات النقدية الإجمالية لهم ملياري شهريا وهي أموال تعزز الإنفاق الاستهلاكي القوي في أحد أسرع اقتصادات العالم نموا.

 

وقال دوتيرتي يوم الخميس إنه لا يريد خلافا مع الكويت وإنه يحترم قادتها لكن عليهم أن يفعلوا شيئا حيال الأمر.

 

وأضاف ”تنتحر الكثير من النساء. ويتحدثن عن انتهاكات جنسية وغيرها من الانتهاكات اللاتي يتعرضن لها“.