في رسالة وجهها إلى والدته وإخوته، كشف الزعيم في تنظيم “، عن مقتل نجله أسامة البالغ من العمر 12 عاما.

 

وقال حمزة بن لادن في الرسالة التي بثتها معرفات تابعة لتنظيم القاعدة، وتعود إلى شهر ذي القعدة 1438، الموافق تموز/ يوليو، أو آب/ أغسطس الماضي إن “هذه المصائب والبلايا التي تصيبنا في هذا الطريق، لا تزيدنا إلا ثباتا وتماسكا واستبسالا”.

ولم يكشف نجل مؤسس تنظيم القاعدة عن كيفية مقتل ابنه، مع ترجيح مصادر جهادية أن “أسامة” قضى بغارة على مواقع للقاعدة بين أفغانستان وباكستان.

 

يشار إلى أن معلومات راجت قبل أسابيع عن احتمالية وصول حمزة بن لادن (26 عاما) إلى ، لقيادة تشكيل يتبع لتنظيم القاعدة مكون من المنشقين عن هيئة تحرير الشام، وآخرين عن “جند الأقصى” وتنظيم الدولة.