شن مدير عام قناة “ هجوما عنيفا، على كتائب التي يتزعمها سعود القحطاني المستشار في الديوان الملكي السعودي، بعد الأوامر التي صدرت لهم من “القحطاني” بمهاجمة “الجزيرة” والترويج لمزاعم تجاهلها تغطية المظاهرات الدائرة في إيران الآن.

 

ودون “أبو هلالة” في تغريدة له بـ”” رصدتها (وطن) ما نصه :”توجيه ل #الذباب_الإلكتروني لاتهام الجزيرة بتجاهل المظاهرات في إيران”.

 

ليرد على هذه المزاعم بقوله:”الجزيرة تغطيها بشكل مهني وتلك الحملات تزيد الثقة بالقناة مصدرا موثوقا ومهنياً ورصيناً. المشاهد حكم نزيه، وهو ما يهمنا.”

وتابع مدير “الجزيرة” رده المفحم على كتائب الذباب التابعة لـ”دليم” قائلا:”الهدف من هجوم #الذباب_الإلكتروني وضعك في موضع الدفاع، بحيث تصاب بمتلازمة الدفاع عن الجزيرة، مقابل متلازمة الجزيرة، تماما كمتلازمة .”

 

وأضاف “معادلة دقيقة تحكمني، التجاهل الكامل للافتراءات خطأ مثل الاستجابة الكاملة لها. وبحسب دراسات السوق هم يعملون لنا دعاية مجانية”.

وكانت كتائب الذباب الإلكتروني التابعة للسعودية والإمارات، قد شنت حملة مضادة ضد قناة “الجزيرة” في اليومين الماضيين، هدفت من خلالها وبأوامر من سعود القحطاني إلى تشويه صورة كالقناة التي تعد مصدر القلق الأول والكابوس الأزلي لدول الحصار في المنطقة، والترويج لمزاعم أن القناة تتجاهل تغطية الاحتجاجات التي تشدها إيران منذ أيام.

 

وذكرت وكالات أنباء إيرانية ووسائل تواصل اجتماعي، أن متظاهرين هتفوا بشعارات مناهضة للحكومة بعدد من المدن في أنحاء إيران أمس الجمعة، مع تحول احتجاجات على ارتفاع الأسعار إلى أكبر موجة من المظاهرات منذ احتجاجات مؤيدة للإصلاحيين في 2009.
وقالت وكالة “أنباء فارس” شبه الرسمية إن قوات الشرطة تدخلت يوم الجمعة لتفريق احتجاجات مناهضة للحكومة في مدينة كرمانشاه بغرب إيران مضيفة أن الاحتجاجات انتقلت إلى طهران ومدن أخرى بعد يوم من احتجاجات مماثلة في شمال شرق البلاد.

 

وقال مسؤول إن السلطات احتجزت بضعة محتجين في طهران وانتشرت تسجيلات فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر وجودا أمنيا مكثفا في طهران وبعض المدن الأخرى.