وصف المعلّق الرياضيّ الجزائريّ الشهير، ، الطفلة الفلسطينية الأسيرة في الإسرائيلي، ، بأنها “مجاهدة منذ الصغر” بينما الإحتلال الذي زّج بها في سجون “جبان منذ زمن”.

 

وقررت محكمة الاحتلال العسكرية في معسكر “عوفر” قرب مدينة رام الله وسط الضفة المحتلة، مساء الخميس، تمديد اعتقال الطفلة عهد التميمي (16 سنة)، ووالدتها ناريمان لمدة 5 أيام إضافية، بعد أن اعتقلتها قبل 10 أيام ومددت اعتقالها أكثر من مرة منذ الاعتقال.

وكتب المعلق الجزائري في حسابه الرسميّ على فيسبوك: “عهد التميمي” الطفلة المجاهدة .. بل الرجل الشهم التي أربكت العرب قبل الصهاينة وجعلتهم يخجلون من أنفسهم..”

 

وأضاف:”التاريخ سيشهد لها بطولاتها بالصور منذ الصغر وسيشهد عليكم بخذلانكم وجبنكم من زمان ..”.

 

وقال: “صحيح انها تقبع اليوم في سجون الإحتلال مثل المئات من الأطفال الفلسطينيين، لكن سجنهم أرحم من قصور الكثير من قادة أنظمتنا المتخاذلين..”.

ومنحت المحكمة الإسرائيلية النيابة مدة 48 ساعة للاستئناف على قرار الإفراج عن ابنة عمّ “عهد”، بشرط دفع غرامة مالية 5000 شيقل، وكفالة طرف ثالث بقيمة 1000 شاقل ومثولها لجلسات المحكمة.

 

ومددت المحكمة كذلك اعتقال ، والدة عهد، لمدة خمسة أيام أخرى لاستكمال التحقيق معها.

واعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم 19 كانون الأول/ ديسمبر الجاري الطفلة عهد التميمي ووالدتها ناريمان، وفي اليوم التالي، اعتقل ابنة عمها نور التميمي من منزلهم في قرية النبي صالح، شمال غرب رام الله.

 

وجاء اعتقال عهد ونور بزعم “الاعتداء” على جنود إسرائيليين وطردهم من أمام منزل العائلة في بلدة النبي صالح، منتصف الشهر الجاري، فيما تم اتهام الأم ناريمان بالـ”تحريض على هذا الاعتداء”.