استنكر الكاتب السعودي والباحث في العلاقات الدولية الدكتور ، الحكم الصادر ضد الناشط الكويتي عبدالله محمد الصالح بالحبس 5 سنوات لمهاجمته والإمارات ومناصرة ضد حصارها الجائر.

 

ودون “الشمري” في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن) عبر حسابه الرسمي ما نصه:”# تحكم على الناشط في التواصل الاجتماعي بالحبس خمس سنوات بعد شكاوى قدمتها السلطات السعودية والإماراتية عليه لمواقفه من سياسات البلدين إزاء #قطر.”

 

وتابع مهاجما أنظمة الحكم في السعودية والإمارات بقوله: “أنظمة هشّة تلك التي تؤثر فيها حلقات على يوتيوب أو تغريدات على تويتر!”

 

 

وتعليقا على الحكم الذي أصدرته محكمة الجنايات الكويتية، بحبسه 5 سنوات لمهاجمته السعودية والإمارات، قال المغرد والناشط الكويتي المعروف عبدالله محمد الصالح انه ليس نادما على ما غرد به وما سجله من “فيديوهات” ” فهذا من حقي وسأستمر في مناصرة كل مظلوم”-حسب قوله- مشيراً إلى أنه لن يرجع الى الكويت لتنفيذ الحكم بحقه.

 

وفي سلسلة تغريدات له بتويتر رصدتها (وطن)، دون “الصالح” أول أمس، الاثنين، ما نصه: “صدر في حقي حكم السجن لمدة 5 سنوات أمن دولة “الاساءة الى السعودية”! سبب التهمة مناصرتي لقضية قطر العادلة! لست نادما على ما غردت وما سجلت من فيديوهات..فهذا من حقي! وسأستمر في مناصرة كل مظلوم..ولن أرجع الى الكويت لتنفيذ الحكم! فالله خير حافظا وهو أرحم الراحمين…”

 

وقضت محكمة الجنايات الكويتية أول أمس، الإثنين، بحبس الكاتب والناشط الكويتي، ، عبدالله محمد الصالح، لمدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ؛ بتهمة الإساءة إلى المملكة العربية السعودية.

 

وجاءت محاكمة الصالح؛ على خلفية تغريدات ومقاطع فيديو، نشرها عبر حسابه في “تويتر”؛ لانتقاد السعودية؛ ومناصرة قطر، بعد الحصار الجائر منذ حزيران/ يونيو الماضي.

 

 

ويواجه الصالح تهمة الإساءة لدولة الإمارات وحكامها، في قضية أخرى، رفعها عليه عدد من مواطني دولة الإمارات، ومن المقرر أن يتم محاكمته بخصوصها، في 21 كانون الثاني/ يناير المقبل، وفقًا لصحيفة “القبس” الكويتية.