على أنغام أغنية “مستنياك” للمطربة المغربية عزيزة جلال، أدّاها مُغنٍّ يرتدي زياً خليجياً، أثار  في أحد المنتزهات في مدينة جنوب ، جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقتٍ باتت تظهر فيه عديد التصرفات في المملكة والتي كانت تعتبر من المحرمات والمحظورات!.

 

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية مقطع فيديو من داخل صالة مغلقة، يظهر فيه مغن يؤدي على مسرح بينما تمر فتيات مرتديات الزي السعودي التقليدي الأسود أمام كاميرا التصوير التي توثق جانبًا من الحضور المختلط للحفل.

 

وأطلق ناشطون رافضون وغاضبون من هكذا حفلات في السعودية وسم #حفله_غناييه_مختلطه_بجازان” على “” للتعبير عن استنكارهم للحفل، ووجه بعضهم انتقادات حاجة لهيئة الترفيه، الجهة المسؤولة عن تنظيم الحفلات الغنائية.

 

 

وذكر موقع صحيفة “سبق” أن توجيهات قد صدرت من أمير المنطقة بالنيابة للجهات المختصة للتحقيق في الحادثة ومحاسبة المتسببين بأية تجاوزات وإغلاق المنتزه السياحي وإيقاف جميع الفعاليات والأنشطة حتى تتحقق بها جميع الاشتراطات النظامية والأمنية و”بما يتوافق مع المنظور الشرعي”.

 

وتشهد السعودية مؤخراً نشاطًا فنيًا مكثفًا عبر استقدام مطربين ومطربات من خارج المملكة، بعد أن أنشأ ولي العهد السعودي “هيئة الترفيه”، وقلص من صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، العام الماضي، ورفع القيود عن إقامة الحفلات.