ردت الاعلامية المصرية , على تطاول الفنانة , على صوت الاذان ووصفه بالجعير-حسب قولها- كاشفة حقيقة الفنانة المصرية التي أثارت جدلاً واسعاً في تصريحاتها التلفزيونية.

 

وقال الاعلامية المصرية البارزة في بوست نشرته على صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” رصدته “وطن”, بنت الرقاص شيرين رضا التي وصفت الاذان بالجعير وبأنه يضايق السياح , سبق أن ضُبطت في 2007 في فندق سميراميس وهي بقميص النوم في غرفة رجل أعمال عربي وتم القبض عليها لمدة 5 ساعات ونُشرت الفضيحة في جميع الصحف وقتها  “.!

 

وأضاف عرابي في منشورها قائلة ” تزوجها سراً (سلطان كمال أدهم) ابن كمال أدهم شقيق زوجة فيصل آل سعود ومدير مخابراته ومدير اعمال المخابرات الامريكية في الشرق الاوسط وهو من جند العميل السادات “.

 

وتابعت ساخرة من تطاول الفنانة رضا قائلة لها ” أي سياح يضايقهم الأذان يا بنت الرقاص ؟ أتقصدين السياح الخليجيين في سميراميس ؟  “.

 

واختتمت عرابي منشورها بالقول ” للأسف الكتابة عن هؤلاء الساقطين تجعلك تشعر وكأنك تتصفح باب الحوادث في احدى الصحف الصفراء “.

 

وفي تطاول غير مسبوق وفي ظل دعوات الرئيس المصري إلى تجديد الخطاب الديني، وصفت الممثلة المصرية شيرين رضا بـ”الجعير”.

 

وحلت الفنانة شيرين رضا ضيفة على برنامج “أنا وأنا”، مع المذيعة سمر يسري مساء الجمعة 22 ديسمبر.

 

وخلال استضافتها في برنامج “أنا وأنا” الذي تقدمه الإعلامية سمر يسري على قناة “أون إيه”، عبرت “رضا” عن غضبها من المؤذنين في المساجد واصفة أصواتهم بـ “الجعير”، بسبب أنها ترى طريقتهم مرعبة للأطفال، مطالبة بوضع قرار لتوحيد الآذان في المساجد، كي لا يُفزع السائحون عندما يزورون .

 

وقالت “رضا”: ليه لما السائحين الاجانب ييجوا وهما ماشيين في الشارع يسمعوا الجعير دا”، موجهة حديثها للمؤذنين: “أنت بتجعر كدا ليه ومعلي الصوت كدا ليه”، إياهم لاحترم السكان، على حد قولها.