شن الكاتب الصحفي السعودي ، هجوما عنيفا على مندوبة الولايات المتحدة الامريكية في ، ناعتا إياها بالكاذبة، وتتحدث وكأنها وزيرة خارجية .

 

وقال “خاشقجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصثغر “تويتر” رصدتها “وطن”، ردا على ادعاءات “هيلي” بأن قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يعبر عن إرادة الشعب الأمريكي وذلك قبيل تصويت الأمم المتحدة على قرار مناهض لقرار “ترامب”: ” تكذب، لم يشهد تاريخ أمريكا رئيساً تدنت نسبة تأييده شعبيا كترامب، تتحدث وكأنها وزيرة خارجية مصر” .

وكانت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي قد زعمت في كلمتها قبيل عملية التصويت أن قرار واشنطن بشأن “يعكس إرادة الأمريكيين” والموقف الذي أقره الكونغرس قبل أعوام.

 

وقالت إن هذا الاجتماع يضر بمصداقية الأمم المتحدة، على حد قولها.

 

وكان الفلسطينيون قد حققوا انتصاراً دبلوماسياً جديداً على المستوى الدولي باستصدار قرار عن الجمعية العمومية للأمم المتحدة لصالح مدينة القدس المحتلة، وهو القرار الذي يشكل رفضا دوليا واضحا ومباشرا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار القدس المحتلة عاصمة للكيان الاسرائيلي.

 

وصوتت 128 دولة لصالح القرار المؤيد لحق الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة، وذلك على الرغم من التهديدات التي أطلقها ترامب ضد من سيصوتون مع القرار، وهي تهديدات وصلت إلى درجة التلويح بقطع المساعدات الأميركية عن الدول التي ستدعم القرار.

 

وعارض القرار تسع دول فقط في العالم، بينها بطبيعة الحال والولايات المتحدة، بينما امتنعت 35 دولة فقط عن التصويت.
وأكد القرار أن أي إجراءات تهدف إلى تغيير طابع مدينة القدس “لاغية وباطلة”.