تداول ناشطون بمواقع التواصل، مقطعا مصورا لنائب رئيس مجلس الوزراء ، أثناء إلقائه كلمة قوية (شملت رسائل مبطنة كثيرة لدول الحصار) باسم القوات المسلحة القطرية أمام الأمير تميم أثناء الاحتفال باليوم الوطني.

 

وقال “العطية” في بداية كلمته التي رصدتها (وطن) بافتتاح الاحتفالية: «نحتفل اليوم وسط ظروف غير طبيعية بسبب تصرفات بعض الدول المجاورة غير مدروسة»، في إشارة إلى الحصار الذي تفرضه والإمارات والبحرين.

 

وتابع مخاطبا أمير :”القوات المسلحة في أتم الجاهزية وسندكم .. هي معك في سلمك وحربك لو خضت بها البحر لخاضته معك .. و # ليست لينة فتعصر ولا يابسة فتكسر”

 

وأشاد “العطية” بحكمة أمير قطر لتجاوز آثار الحصار التي فرضته الدول المجاورة من أجل إيذاء قطر، مضيفا “لكننا نجحنا في الخروج من الأزمة أقوى مما كنا مواطنين ومقيمين”.

 

وأكد وزير الدفاع القطري بنهاية كلمته أن القوات المسلحة جزء لا يتجزأ من الشعب القطري وهي في طليعة المواجهين للأخطار والتهديدات التي تستهدف البلاد.

 

وتحتفل قطر في 18 ديسمبر من كل عام بذكرى اليوم الوطني، إحياء لذكرى مؤسس البلاد الشيخ «جاسم بن محمد آل ثاني»(1826-1913).

 

ويضرب الخليج أكبر أزمة سياسية منذ تدشين مجلس التعاون، حين فرضت السعودية والإمارات والبحرين، بالإضافة إلى ، في 5 يونيو/حزيران الماضي، حصارا على قطر وأقدمت على إجراءات عقابية «بدعوى دعمها للإرهاب»، وهو ما تنفيه ، مشيرة إلى أن الرباعي العربي «يحاول فرض الوصاية على قرارها الوطني».

 

ولم تنجح الجهود الكويتية إلى الآن، في إقناع الأطراف العربية الخمسة، بالجلوس حول طاولة المفاوضات المباشرة، للتوصل إلى حلول بشأن قضايا الخلاف، والتي أجملتها الدول المقاطعة لقطر في 13 بندا، رفضتها سلطات الدوحة جملة وتفصيلا.