تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “” مقطع فيديو يظهر لحظة طرد إدارة مهرجان جدة للكتاب للشاعر الكويتي ومنعه من توقيع كتابه لمعجبيه.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد باشر “الديحاني” بتوقيع كتابه حتى حضر احد مسؤولي المعرض ومنعه قائلا: “توقيع ما في”.

 

وكان الشاعر الكويتي ، قد توجه إلى المعرض لتوقيع ديوان شعر له وكتاب آخر يحمل عنوان “شريان وأشياؤه”, وبعد أن بدأ بتوقيع كتابيه في الجناح رقم 670، وتم منعه من مواصلة التوقيع، اضطر إلى  أن يترك صالة المعرض الرئيسة ويواصل توقيع كتابيه في شارع مظلم.

 

من جانبهم، دشن ناشطون عبر موقع “تويتر” هاشتاجا بعنوان: ” #معرض_الكتاب_يسئ_لشريان “، استنكروا فيه هذه الإهانة للشاعر مؤكدين بأن “الديحاني” أكبر من معرضهم، في حين عبر البعض عن اسفهم لمقل هذا التصرف.

 

 

وكان معرض جدة الدولي للكتاب فتح أبوابه الخميس الماضي لزوار النسخة الثالثة تحت شعار “الكتاب حضارة” وبمشاركة أكثر من 500 دار نشر تمثل نحو 42 دولة.

 

ويشهد المعرض تغييرات كثيرة هذا العام تتفق مع الانفتاح الذي تعيشه المملكة المحافظة في عدة مجالات، رغم استمرار الرقابة المفروضة على الكتب بشروطها القديمة.

 

وسيتمكن زائرو المعرض هذا العام، من الاستمتاع بعروض سينمائية وأمسيات شعرية وندوات ثقافية ومعارض للفنون التشكيلية لم تتم إقامتها من قبل، وتستهدف الخروج من القوالب الجامدة، بحسب ما يقول منظموه.