وجه انتقادات لاذعة للملكة العربية والإمارات مؤكدا أنهما ارتكبتا خطأ بافتعال الأزمة الحالية مع .

 

وشدد جيفري -خلال جلسة استماع بشأن السياسة الأميركية في الشرق الأوسط أمام لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ- على أن موقف الإدارة الأميركية بات أكثر دعما للقطريين، مشيرا إلى وجوب التركيز على أفعال إيرانوما وصفها بالمجموعات الإرهابية في المنطقة عوض الاستمرار بهذه المناكفات.

 

كما دعا السفير جيفري إلى ضرورة الضغط على كل من السعودية والإمارات بهدف التراجع عن هذا الخلاف الذي وصفه بالأشد مقارنة بالخلاف الذي نشب عام 2014.

 

وتفجرت الأزمة الخليجية يوم 23 مايو/أيار 2017 مع اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية، وبث تصريحات ملفقة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وصفتها الدوحة بالادعاءات الكاذبة.

 

وتطورت الأحداث بشكل متسارع مع إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر يوم 5 يونيو/حزيران 2017 قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة وفرض الحصار عليها بإغلاق كافة المنافذ الجوية والبرية والبحرية معها.