دعا الأمين العام لحزب الله اللبنانيّ ، الفصائل الفلسطينية المسلحة إلى وضع استراتيجية وخطة ميدانية متكاملة لمواجهة كبرى مع “إسرائيل”.

 

وقال “نصر الله” في كلمة بثت على آلاف المتظاهرين المنددين بقرار الرئيس الأمريكي حول في الضاحية الجنوبية لبيروت، اليوم الاثنين إن “” سيركز على القدس وفلسطين كأولوية بعد “الانتصارات” في المنطقة.

 

وأضاف نصر الله “أهم رد على قرار ترامب العدواني هو إعلان انتفاضة فلسطينية ثالثة”، مؤكداً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بدا وحيداً معزولاً بعد الالتفاف الدولي حول القدس، بعد قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

وأضاف: “يجب أن نقدر المواقف التي صدرت رافضة لهذا العدوان الأمريكي على القدس، فالكل خرج سواء في القدس أو الضفة الغربية، أو قطاع غزة، الجميع شارك في معظم دول العالم، بتظاهرات رافضة لقرار ترامب، فهذا الأخير كان وحيدا وفقط إسرائيل هي التي وقفت معه، كما أن التظاهرات الدولية كانت على درجة عالية من الاهمية، وذلك وفقاً لقناة المنار.

 

وأكد نصر الله، أن “الوفد البحريني الذي زار القدس لا يعبر عن شعب البحرين الذي خرج بتظاهرات متضامنة مع القدس”، لافتا إلى أن “من فوائد القرار الأمريكي أنه يميز الخبيث من الطيب على امتداد العالمين العربي والاسلامي”، وشدد على أن تظاهرات الشعوب العربية والإسلامية مهمة جداً في مواجهة الاحتلال، داعيا المعلقين والخطباء السياسيين لدعم التحركات الشعبية بشأن القدس.