شنت الإعلامية المصرية المعارضة ، هجوما عنيفا على الداعية المصري المعروف ، مشيرة إلى أن لم تكن لتتجرأ على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لولا هؤلاء الدعاة المنافقين الذين خدروا الشعوب ليمكنوا للحكام العملاء.. حسب وصفها.

 

ودونت “عرابي” في منشور لها بـ”فيس بوك” عبر صفحتها الرسمية رصدته (وطن) مهاجمة أيضا الداعية المصري عمرو خالد مع “حسان” ما نصه:”لم يكن قرار ترمب بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لـ “اسرائيل” ليصدر لولا ان امثال هؤلاء المنافقين كحسان وعمرو خالد خدروا الشعوب ليمكنوا للحكام العملاء”

 

 

وانطفأ نجم الداعية المصري محمد حسان الذي لقى شهرة وصيت واسع فترة حكم الإخوان، وذلك بعد مواقفه المخزية التي صدمت جمهوره بعد فض رابعة العدوية وتأيده لانقلاب عبدالفتاح السيسي على أول رئيس مدني منتخب في تاريخ .

 

وكانت الإعلامية المصرية آيات عرابي قد سلطت الضوء قبل ذلك عبر صفحتها بـ”فيس بوك”، على صمت حكام وعلمائهم المخزي على المجازر المروعة التي تحدث للمسلمين حول العالم وكذلك التطبيع العلني مع الاحتلال، وشنت هجوما عنيفا على الداعية المصري محمد حسان بسبب صمته، فقديما كان لا يترك صغيرة ولا كبيرة إلا تحدث فيها ووجه الناس لاتباع رأيه، أما الآن فهو لا يتحدث إلا بأمر النظام ولا ينطق إلا بإشاراته.