أثارت تغريدة للإعلامية الأردنية والمذيعة بقناة “mbc” ، غضب وجنون اللجان الإلكترونية التابعة للمستشار بالديوان الملكي .

 

وتعبيرا عن غضبها لقرار الرئيس الامريكي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، قالت” الفارس” في تدوينة لها قبل ان تحذفها وتعيد صياغتها: ” لم يختر توقيت إعلان عاصمة لإسرائيل عبثا …فبعد زيارته لنا تأكد بأن العرب سيدينون الاعتراف الليلة ويغنون غدا “هلا بالخميس “!.

 

وتحاشيا للصدام على ما يبدو وخوفا على لقمة عيشها، حذفت الإعلامية التغريدة وأعادت صياغتها بطريقة لا تشير إلى السعودية قائلة: ” ترامب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثا … الليلة ندين وغدا نغني “هلا بالخميس “.

 

وفي ردها على من اتهمها بحذف التغريدة خوفا لأنها كانت تقصد السعودية بالتغريدة، قالت “الفارس”:” كل شي بالحياة ممكن احسب حسابه الا الأشكال الفاضية الي تحور الكلام بطريقتها ومع ذلك اختصرتكم … اختصريني لانه مصابنا الليلة اكبر من تفاهتك”.

وعلقت الفارس على الضجة التي حاول “الذباب الالكتروني” إثارتها بالقول ” إللي بيحاولوا يفتعلوا مشكلة بتحوير كلامي [ أنصحهم يغردوا ضد قرار ترامب ] الموجع لقلبي وقلوبكم وباقي المسلمين، وياليت تحت هاشتاق #بيان_السعوديه_نصره_للقدس لأن البيان مشرف ومؤكد سيتبعه مواقف بدل ما يهاجموا إنسانة غاضبة مثلهم على القدس تحب  السعودية وأهلها .. بلا مزايدات “.

من جانبها، دشنت اللجان الإلكترونية هاشتاجا بعنوان: ” #علا_الفارس_تسيي_للسعوديه”، احتل صدارة الهاشتاجات المتداولة في السعودية، هاجمت فيه الإعلامية الفلسطينية، متهمين إياها بنكران الجميل وداعين لعزلها من وظيفتها.